إسلاميات

كيفية الاغتسال

بواسطة: آية بيومي ، 2018-07-02 16:26:38

كيفية الاغتسال

المحتويات

كيفية الاغتسال

يُعتبر الاغتسال أو الغسل ضروري لطهارة كل مسلم، وهو يعني جريان الماء الطهور -الذي لم يُعكره أمر- على كل أجزاء الجسد، ويُشترط على المرء المُسلم للإلمام بكيفية الاغتسال الصحيح هو النية،[1] والاغتسال لا يشبه الوضوء؛ إذ يتميّز عنه في حكمه وموجباته، كما يختلف عنه أيضاً من حيث الصفة والكيفية،[2] ولكي يطمئن كل مسلم لطهارته حتى يتمكن من أداء فروضه لربه يُقدم هذا المقال كيفية الاغتسال.

موجبات الاغتسال

وللاغتسال موجِبات يُمكن ذِكرها في النقاط التالية:[1]

  • في حالة خروج المَنِيِّ بشهوة، سواء كان الشخص يقظاً أو نائماً.

  • إذا تمت مقابلة الختانين حتى في عدم الإنزال.

  • في حالة الموت، يجب غُسل الميت.

  • في حالة انتهاء نزول دم الحيض، يُشترط على المرأة الغُسل وقتها.

  • في حالة ارتفاع دم النِفاس، يُشترط على المرأة الغُسل.

  • يجب على المرأة الغُسل بعد الولادة أيضاً حتى في حالة عدم نزول دم النفاس.

أنواع الاغتسال

وللاغتسال أنواع يجب أن يُلم بها المرء للتأكد من طهارته بشكل صحيح وفقاً لأحكام الإسلام، وهي:

الاغتسال الكامل

يُقصد بالاغتسال الكامل أن يعقد الشخص نيته ثُم يُسمي، ويبدأ بغسل يديه 3 مرات، وينتقل لغسل ما ألمّ به من الأذى، ويتوضأ وضوءه للصلاة، ويحثي على رأسه ثلاث مرات، حيث يبل بها جذور شعره، ثُم يغمر الماء على باقي جسمه، حيث يبدأ بنصفه الأيمن، ثُم ينتقل لنصفه الأيسر، مع الاهتمام بوصول الماء إلى كل الجسد والشعر.[2]

والأصل في ذلك ما جاء في الصحيحين عن عائشة ـ رضى الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة، ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أن قد استبرأ، حفن على رأسه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه.

الاغتسال المجزئ

يختلف الاغتسال المجزئ عن الاغتسال الكامل في بعض صوره، فهو يُقصد به إزالة الشخص ما أصابه من نجاسة في جسده، ثُم يعقد نيته للطهارة ويُسمي، ثُم بعد ذلك يشمل جسده كله بالغسل، فيتطرق لجميع أنحاء بدنه بما في ذلك فمه وأنفه وظاهر شعره وباطنه حتى الجذور.[2]

حكم من يمشي جنبا دون الاغتسال

الأفضل أن يحرص المسلم على طهارته في كل أموره؛ من أجل الاستعداد للصلاة ومسك المصحف لتلاوة القرآن في أي وقت، ومن السُنن المعروفة عن الرسول صلِّ الله عليه وسلم، أنه على المسلم أن يُسرع في الاغتسال من الجنابة، وفي حالة تأخير الاغتسال فلا ذنب عليه شرط أن لا يتسبب ذلك في ضياع توقيت الصلاة.[3]

مشاركة المقال

facebook twitter google

808 مشاهدة

seens

المراجع

[1] : موجبات الغسل وكيفيته , اسم الموقع:www.dar-alifta.org , تاريخ الاطلاع:20-5-2018 , بتصرّف:بتصرف ,

[2] : كيفية الغسل وموجباته وأنواعه , اسم الموقع:fatwa.islamweb.net , تاريخ الاطلاع:20-5-2018 , بتصرّف:بتصرف ,

[3] : هل يأثم من يمشي جُنبًا دون الاغتسال من الجنابة؟ , اسم الموقع:www.aliftaa.jo , تاريخ الاطلاع:22-5-2018 , بتصرّف:بتصرف ,

مواضيع ذات صلة

من هو أول مولود في الإسلام

من هو أول مولود في الإسلام, مولد عبد الله بن الزبير، أهم الملامح الشخصية لعبد الله بن الزبير

من هو أول مولود في الإسلامإقرأ المزيد

من أول من سعى بين الصفا والمروة

أول من سعى بين الصفا والمروة وأصل السعي وكيفية أداء ركن السعي بين الصفا والمروة والشروط الواجبة له.

من أول من سعى بين الصفا والمروةإقرأ المزيد

كيف مات الرسول

كيف مات الرسول، مولد الحبيب صل الله عليه وسلم ونشأته، وفاة المصطفى صلوات الله وسلامه عليه.

كيف مات الرسولإقرأ المزيد

كيف جمع القرآن

كيف جمع القرآن، من الذي قام بجمع القرآن، لما سمي القرآن بهذا الاسم، أسماء القرآن الكريم.

كيف جمع القرآنإقرأ المزيد